الرئيسية / منشورات / بحوث سياساتية / دليل المركز السوري لبحوث السياسات لأسعار المستهلك في سوريا للفترة (تشرين الأول 2020-حزيران 2022)
كوفر دليل المركز السوري لبحوث السياسات لأسعار المستهلك في سوريا

دليل المركز السوري لبحوث السياسات لأسعار المستهلك في سوريا للفترة (تشرين الأول 2020-حزيران 2022)

يقدّم دليل مركز السياسات لأسعار المستهلك في سوريا مؤشراً مركباً لرصد وتحليل أسعار المستهلك والتضخم وتكاليف المعيشة على مستوى الاقتصادات المحلية في جميع المحافظات السورية على اختلاف جهات السيطرة فيها، وهو خلاصة سنتين من العمل المتواصل والمتابعة المستمرة للأسعار في سوريا.

يتفرد الدليل باعتماده نمط استهلاك مُمثِّل للفترة الراهنة في سوريا، من خلال بناء سلة الاستهلاك انطلاقاً من مسح دخل ونفقات الأسرة لعام 2009 ومعادلتها بمسوحات المركز المتعددة الأغراض عام 2020 على مستوى جميع المحافظات. وباعتماده سنة أساس مقاربة للفترة الحالية، ومُمثلة للأسواق والاقتصادات المحلية المتأثرة بالنزاع، من خلال اعتماد سنة 2021 كسنة أساس.

شملت التغطية الجغرافية كافة المحافظات السورية (متضمنةً جميع مناطق السيطرة)، وهي تتكون من 59 سوقاً، تتوزع بين 26 سوقاً في مراكز المحافظات، و33 سوقاً خارج مراكز المحافظات. وقد اختيرت الأسواق لتكون ممثل دقيق لمعظم المناطق الجغرافية في سوريا.

تشهد سوريا في المرحلة الراهنة حالة من التضخم المرتفع، حيث ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار سلع المستهلك في سوريا (وفق مؤشر باش 2021) بمقدار 6 أضعاف وارتفاع الأسعار الغذائية بمقدار 6.7 ضعفاً خلال الفترة (2019 – النصف الأول من عام 2022). وسجل الرقم القياسي العام للأسعار تضخماً سنوياً (Y-O-Y) بنسبة 113.5% و110.9% لعامي 2020 و2021 على التوالي، وتضخم نصف سنوي بنسبة 55.71% للنصف الأول من عام 2022. وتظهر تمايزات الأسعار ومستويات التضخم بشكل واضح فيما بين مناطق سيطرة قوى النزاع المختلفة (الحكومة السورية، الإدارة الذاتية، الحكومة المؤقتة وحكومة الإنقاذ)؛ فاتسمت مناطق الحكومة السورية بأعلى مستوى للتضخم العام والغذائي، تليها مناطق الإدارة الذاتية ومن ثم مناطق المؤقتة والإنقاذ. 

وتعكس معدلات التضخم المرتفعة التي رصدها الدليل واقع اقتصاديات النزاع، والتدهور الحاد في الأداء الاقتصادي ومستويات المعيشة. والارتفاع الكبير في خطوط الفقر الوطنية للأسرة (المدقع، والأدنى، والأعلى)؛ فقد بلغ خط الفقر المدقع للأسرة 645 ألف ليرة سورية شهرياً، وخط الفقر الأدنى مليون ليرة سورية شهرياً، وخط الفقر الأعلى 1.4 مليون ليرة سورية شهرياً في النصف الأول من عام 2022. وتصدرت مناطق المؤقتة والإنقاذ الترتيب على مستوى مناطق السيطرة لناحية ارتفاع خطوط الفقر، تلتها مناطق الحكومة السورية، ثم مناطق الإدارة الذاتية.

تأتي أهمية هذا الدليل بأنه يقدم تتبع منتظم للأسعار في مختلف مناطق السيطرة ليتم بناء التدخلات والبرامج على أساسه بما يُمكن مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الدولية من الاستفادة منه في بناء سياساتها. وهو يؤسس نقطة الانطلاق لمزيد من البحوث والدراسات المستقبلية، أبرزها: تحليل محددات التضخم في سوريا، وقياس مدى عمق تأثير اقتصاديات العنف والاحتكار في المستوى العام للأسعار، ودراسة تكاليف المعيشة الغذائية وغير الغذائية على المستوى المحلي، وتحليل درجة التفاوت بين الدخول والإنفاق في مختلف المناطق في سوريا، وتحديد وقياس الأنماط الجديدة من الفقر.

تحميل التقرير


SCPR’S Consumer Price Index in Syria Report – Arabic


SCPR’S Consumer Price Index in Syria Report- English


شاهد أيضاً

عن حماية الخيال والابتكار: تقييم احتياجات قطاع فنون الأداء في لبنان في ظل تراكم الأزمات

يسر المركز السوري لبحوث السياسات بالشراكة مع اتجاهات – ثقافة مستقلة وبدعم من مؤسسة دروسوس، ...